ابنة نجيب محفوظ لـ«الدستور»: هيكل ساند والدي في أزمة «أولاد حارتنا» - جريدة الدستور

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت أم كلثوم نجيب محفوظ إن والدها كان يحدثهم عن محبته لمحمد حسنين هيكل، وإنه وقف بجواره في أزمة رواية "أولاد حارتنا"، وسارع في نشر الرواية في جريدة “الأهرام”، خاصة بعد أن نظر الجميع للجانب السياسي فقط في الرواية.

وأضافت في تصريح خاص لـ"الدستور" أن هيكل قاد مسيرة لجمع الأدباء الكبار في جريدة “الأهرام”، وكان نجيب محفوظ من بينهم، وكان في مكتب مع أديب مصر الكبير توفيق الحكيم.

وكانت أم كلثوم نجيب محفوظ قد صرحت في وقت سابق لـ"الدستور" بأنها لم تنته بعد من كتابة المذكرات التي أعلنت عنها بعنوان “أبي نجيب محفوظ”.

وعما تردد حول عثورها على مذكرات بخط يد الأديب نجيب محفوظ، قالت: “هي مش مذكرات، هي يوميات، ومش هنشرها كاملة، لأنه كاتب بعض المواقف بأسماء أصحابها، ولما اتكلّم قبل كده بأسماء أبناء عائلته زعلوا، فهختار منها المناسب للنشر”.

وأشارت إلى أن من حق أفراد عائلة نجيب محفوظ ألا تنشر أسماؤهم في مذكرات والدها، لأنهم ليسوا شخصيات عامة، وهو ما ستراعيه في انتقاء اليوميات التي تدرجها في مذكراتها التي تعمل عليها خلال هذه الفترة.

وأوضحت أنها لم تتعاقد حتى الآن مع أي دار نشر لتتولى نشر مذكراتها الأولى عن والدها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق